">

نيكي يتراجع جراء بيع في البنوك وموردي أبل النفط يقفز صوب 67 دولارا مع بحث أوبك وشركائها خفض المعروض اليورو تحت ضغط جراء تمسك إيطاليا بهدف عجز الميزانية نيكي يغلق مرتفعا في معاملات متقلبة وأداء متفوق للمرافق بفعل هبوط النفط الطلب العالمي على النفط يتعرض للتهديد من السيارات الكهربائية والوقود النظيف أوبك تحذر من تخمة نفطية في 2019 مع تباطؤ الطلب وتنامي معروض المنافسين العراق يبقي سعر خام البصرة الخفيف لآسيا دون تغيير في ديسمبر أسهم أوروبا ترتفع بدعم قوة النفط الصين تتفوق على اليابان كأكبر مستورد للغاز في العالم نيكي يغلق مرتفعا وسط تعاملات متقلبة

التحليل الأساسي


باختصار، يحاول التحليل الاساسي التنبؤ بالقيمة الجوهرية للاستثمار. إن هذه المنهجية مبنية على نظرية أن سعر السوق لأصل ما يميل بشكل نموذجي إلى الانجذاب نحو "قيمته الحقيقية" أو "قيمته الجوهرية". التحليل الأساسي في تداول عقود الفروقات يتطلب التنبؤ بتقييم السعر لعملة ما وميولها السوقية عن طريق تحليل الظروف الاقتصادية الحالية والسياسة الحكومية والعوامل الاجتماعية ضمن إطار عمل دورة الأعمال.

إن مؤشرات الاقتصاد الكلي هي إحصائيات تشير إلى الوضع الحالي لاقتصاد دولة ما بحسب مجال معين من الاقتصاد (الصناعة، سوق العمالة، التجارة، إلخ.). ويتم نشرها بشكل دوري من قبل الوكالات الحكومية والخاصة. بعد نشر تلك المؤشرات، ستلاحظ تقلبات في السوق (تتحدد درجة التقلبات بحسب أهمية المؤشر).

في الحقيقة، تساعد هذه الإحصائيات متداولي عقود الفروقات على مراقبة نبض الاقتصاد، وبالتالي، ليس من المفاجىء أن جميع العاملين تقريباً في الأسواق المالية يتابعونها بانتظام. أهم مؤشرات الاقتصاد الكلي هي:


Zaman Forex Sginals and Consulting

إعلان أسعار الفائدة


تلعب أسعار الفائدة أهم دور في تحريك أسعار العملات في سوق البورصات الأجنبية. بصفتها المؤسسات التي تحدد أسعار الفائدة، فإن البنوك المركزية هي بالتالي العوامل الأكثر تأثيراً. أسعار الفائدة تملي تدفقات الاستثمار. بما أن العملات تعتبر تمثيلاً لاقتصاد الدولة، فإن الاختلافات بأسعار الفائدة تؤثر على القيمة النسبية للعملات فيما يتعلق بالصلة بين بعضها البعض. عندما تغير البنوك المركزية أسعار الفائدة، فإنها تسبّب إحداث الحركة والتقلبات في سوق الصرف الأجنبي. في مجال تداول الصرف الأجنبي، يمكن للتوقع الدقيق لتصرفات البنوك المركزية تعزيز فرص المتداولين لتحقيق عمليات تداول ناجحة.


إجمالي الناتج القومي


إجمالي الناتج القومي هو المقياس الأوسع لاقتصاد الدولة، وهو يمثل إجمالي القيمة السوقية لجميع البضائع والخدمات التي تنتجها دولة ما في سنة معينة. بما أنه غالباً ما يعتبر رقم إجمالي الناتج القومي بحد ذاته مؤشراً متباطئاً، يركز معظم المتداولين على التقريرين اللذين يتم إصدارهما بالأشهر السابقة لأرقام إجمالي الناتج القومي: التقرير المسبق والتقرير التمهيدي. يمكن أن تؤدي الفروقات الكبيرة بين هذين التقريرين إلى تقلبات شديدة.


مؤشر سعر المستهلك


الأرجح أن مؤشر سعر المستهلك هو مؤشر التضخم الأكثر أهمية. إنه يمثل التغيير في مستوى أسعار التجزئة لسلة المستهلكين الأساسية. يرتبط التضخم بشكل مباشر بالقوة الشرائية لعملة ما ضمن حدودها، ويؤثر على مكانتها في الأسواق العالمية. إذا تطور الاقتصاد في ظروف طبيعية، يمكن أن تؤدي الزيادة في مؤشر سعر المستهلك إلى زيادة في أسعار الفائدة الأساسية. وبالمقابل، سيؤدي هذا إلى زيادة في جاذبية عملة ما.


مؤشرات التوظيف


تعكس مؤشرات التوظيف الصحة الإجمالية لاقتصاد ما أو دورة أعمال ما. من أجل فهم طريقة أداء اقتصاد ما، من المهم معرفة عدد الوظائف التي يتم خلقها أو شطبها، والنسبة المئوية للقوة العاملة التي تعمل فعلياً، وعدد الأشخاص الجدد الذين ينضمون للبطالة. لقياس التضخم، من المهم أيضاً مراقبة سرعة نمو الأجور.


أسعار التجزئة


يتم إصدار مؤشر أسعار التجزئة على أساس شهري، وهو مؤشر مهم لمتداولي الصرف الأجنبي لأنه يبين القوة الإجمالية لإنفاق المستهلك ونجاح متاجر التجزئة. هذا التقرير مفيد بشكل خاص لأنه مؤشر دقيق زمنياً على أنماط إنفاق المستهلكين الواسع الذي يتم تعديله بحسب المتغيرات الموسمية. ويمكن استخدامه للتنبؤ بأداء المؤشرات المتباطئة الأهم، وتقييم الاتجاه الفوري لاقتصاد ما.


ميزان الدفعات


يمثل ميزان الدفعات النسبة بين مبلغ الدفعات الواردة من الخارج ومبلغ الدفعات الصادرة للخارج. بعبارة أخرى، إنه يبين عمليات تداول الصرف الأجنبي الإجمالية، وميزان التجارة، والميزان بين الصادرات والواردات، والحوالات المالية. إذا كانت الدفعات الواردة تتخطى الدفعات إلى دول أخرى والمنظمات الدولية، سيكون ميزان الدفعات إيجابياً. إن الفائض هو عامل مفضل لنمو العملات القومية.


السياسة الحكومية المالية والنقدية


استقرار الاقتصاد (أي، التوظيف الكامل، والتحكم بالتضخم، وموازنة ميزان الدفعات) هو أحد الأهداف التي تحاول الحكومات تحقيقها عن طريق التحكم بالسياسات المالية والاقتصادية. ترتبط السياسة المالية بالضرائب والنفقات، بينما ترتبط السياسة النقدية بالأسواق المالية وتزويد الائتمان والأموال والأصول المالية الأخرى.


الخاتمة:


ثمة عدة مؤشرات اقتصادية، وتقارير خاصة أكثر، يمكن استخدامها لتقييم أساسيات الصرف الأجنبي. من المهم أخذ الوقت للنظر في هذه الأرقام، وكذلك فهم معناها وكيفية تأثيرها على اقتصاد أمة ما.