النفط يرتفع بفعل تصاعد التوترات بين أمريكا وإيران الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار دولار أستراليا ينخفض لأدنى مستوى في 3 أشهر بفعل ضعف بيانات صينية أسهم أوروبا تتراجع وسط أرباح بنوك مخيبة للتوقعات الذهب يتراجع بفعل ضغط الضبابية التجارية على اليوان أسعار النفط ترتفع بفعل مخاوف بشأن الإمدادات بعد هجوم في الشرق الأوسط اليوان أكبر الخاسرين مع تراجع الإقبال على المخاطرة الأسهم الأوروبية تهبط مع تصاعد التوتر بين أمريكا والصين النفط ينزل بعد تهديد ترامب الصين بزيادة الرسوم الجمركية الذهب يصعد مع تضرر الأسهم الآسيوية بفعل بيانات صينية مخيبة للآمال

التداول العاطفي, 14 مرحلة عاطفية للمستثمر

Economic analysis FxBabylon Group May/10 16:11


Zaman Forex Sginals and Consulting



تستند الأسواق الفعالة إلى افتراض أن الأشخاص العقلانيين يدخلون المعاملات بقصد تحقيق أقصى قدر من المكاسب وتقليل الخسائر. وفي حين أن هذه النظرية سليمة، فإن معظم المستثمرين ليسوا روبوتات عقلانية محضة تعتمد عليها الأسواق الفعالة. وبدلا من ذلك، فأن المشاعر غالباً ما تسود عملية صنع القرار وتمنعنا من التصرف بطريقة عقلانية.
مع العلم أننا لا يمكننا أبداً أن نتغلب على التحيزات العاطفية المتأصلة لدينا، يجب أن نسعى إلى فهم مجموعة من العواطف التي قد تواجنا كمستثمرين وكيف تؤثر هذه العواطف على تفاعلنا مع السوق. هناك دورة نفسية من أربعة عشر مرحلة مشتركة في السوق وموجودة لدى الجميع تسلط الضوء على كيفية تطور العواطف وتأثيرها على قراراتنا. من خلال فهم مراحل هذه الدورة، يمكننا ترويض السفينة الدورة العاطفية. شاهد المخطط التوضيحي. المراحل الأربعة عشر هي:

1.التفاؤل - نظرة إيجابية تشجعنا على المستقبل، مما يقودنا لشراء الأسهم.
2.الإثارة - بعد أن رأينا بعض الأفكار العملية لدينا ، نبدأ النظر في كيف ان نجاحنا في السوق يمكن أن يسمح لنا لتحقيق أهداف معينة.
3.التشويق - عند هذه النقطة نحن المستثمرين لا يمكن أن نصدق نجاحنا والبدء في التعليق على مدى ذكائنا.
4.النشوة - هذه المرحلة تمثل نقطة المخاطر المالية القصوى. بعد أن رأينا كل قرارتنا تؤدي إلى أرباح سريعة وسهلة، نبدأ في تجاهل المخاطر ونتوقع أن تصبح كل صفقاتنا مربحة.
5.القلق - لأول مرة السوق يتحرك ضدنا. لم نبداً ابداً في حساب خسائر غير متوقعة (غير محققة بعد)، ونحن نقول لأنفسنا نحن مستثمرين على المدى الطويل، وأن جميع أفكارنا سوف تعمل في نهاية المطاف.
6.الحرمان - عندما لا تنتعش الأسواق، ومع ذلك نحن لا نعرف كيفية التفاعل، نبدأ إنكار إما أننا جعلنا خياراتنا سيئة أو أن الأمور لن تتحسن قريبا.
7.الخوف - حقائق السوق تصبح مربكة. ونحن نعتقد أن الأسهم (الصفقات) التي نملك لن تتحرك في صالحنا.
8.اليأس - لا نعرف كيفية التصرف، ونحن نحاول أيجاد أو فهم أي فكرة من شأنها أن تسمح لنا أن نعود إلى التعادل.
9.الذعر - بعد استنفاذ جميع الأفكار، نحن في خسارة فيما يجب القيام به بعد ذلك.
10.الاستسلام - البت و أتخاذ القرار النهائي أن محفظتنا لن تزيد مرة أخرى، نقوم ببيع جميع أسهمنا لتجنب أي خسائر في المستقبل.
11.القنوط - بعد الخروج من الأسواق نحن لا نريد شراء الأسهم مرة أخرى. وهذا غالبا ما يمثل لحظة من أكبر الفرصة مالية.
12.الأكتئاب - لا نعرف كيف يمكن أن نكون حمقا لهذه الدرجة، نحن نتركنا السوق الان في محاولة لفهم العمل الذي نقوم به.
13.الأمل - في نهاية المطاف نعود إلى إدراك أن الأسواق تتحرك في دورات، و نبدأ في البحث عن فرصتنا المقبلة.
14.الإرتياح - بعد أن نشتري الأسهم التي تحولت مربحة، يتجديد إيماننا أن هناك مستقبل في الاستثمار.


ومن الواضح أن الأفراد يتبعون هذه الدورة في عملية صنع القرار. وبما أن المؤشرات العامة مثل مؤشر ستاندرد اند بورز 500 تتألف من قرار الملايين من الأفراد، فيجب أن نتوقع أن تتبع أسعار المؤشر هذا النمط أيضا. إذا كنا على دراية بمرحلة الدورة التي نتعرض لها في وقت معين، سيكون لدينا احترام أكبر لكيفية تأثير عواطفنا على قراراتنا الاستثمارية. وهذه المعرفة تساعدنا على إدارة محافظ الاستثمار الخاصة بنا، وكذلك التنبؤ بالخطوة التالية للسوق واسعة.



Zaman Forex Sginals and Consulting

جميع التعليقات 0

Zaman Forex Sginals and Consulting




Zaman Forex Sginals and Consulting